مــَن یهــ عآدمــِ لالمـــ
کِهــ زیآدِهــ حَـرفامـــ...